مايكروسوفت تطرح إصدارات "أوفيس" مجانا علي الإنترنت
في ظل المنافسة المحتدمة بين شركتي جوجل ومايكروسوفت، قررت الأخيرة أمس إتاحة إصدارات مجانية من برنامج "أوفيس" عبر شبكة الإنترنت بحلول العام القادم. ويري المحللون في تلك الخطوة استراتيجية جديدة تنتهجها مايكروسوفت لحماية أحد أكثر مشروعاتها ربحية، خلال منافستها مع جوجل، والتي تسيطر بالفعل علي سوق البحث علي الإنترنت.

وقال شيري ميكليش، محلل في إحدي شركات تكنولوجيا المعلومات إن مايكروسوفت كانت مجبرة علي إتاحة أحد منتجاتها مجانا، ردا علي خدمة "جوجل دوكس" Google Docs،التي وفرتها جوجل، مضيفا أن تلك كانت فرصة مايكروسوفت لتتفوق علي جوجل وتطرح منتج أفضل من منتجاتها.

وكانت مايكروسوفت قد أطلقت الشهر الماضي خدمة "بينج" Bing البحثية، في محاولة لمنافسة محرك البحث الأكثر شعبية جوجل.

وذكرت صحيفة "لوس أنجلس تايمز" إن مايكروسوفت تخاطر بتفكيك أحد أكثر برامجها ربحية، بطرحها إصدارات من برنامج "أوفيس" علي الإنترنت، حيث يدر عليها 9.3 مليار دولار من مبيعاتها، التي وصلت إلي 14.3 مليار دولار خلال العام المالي 2009، كما تدر برامج وخدمات آخري تقدمها الشركة مثل "مايكروسوفت اكستشينج" Microsoft Exchange، لكن الجزء الأكبر من مبيعاتها تأتي من برنامج "أوفيس"، الذي يحتوي علي تطبيقات "ورد" وأكسيل.

وقالت مليسا ويبستر، محللة في بشركة "أي دي سي" المتخصصة في خدمات تكنولوجيا المعلومات، إن الحفاظ علي سيطرة مايكروسوفت هي "مسألة حتمية"، حيث أضافت أن مسحا حديثا أظهر أن أغلب من يستخدمون برنامج تحريري علي شبكة الإنترنت مثل "جوجل دوكس" يستخدم أيضا برنامج "ميكروسوفت أوفيس".

وأضافت ويبستر أن الأدوات المستخدمة علي شبكة الإنترنت لن تأخذ حصة من "مايكروسوفت ديسك أوفيس"، مؤكدة أن تلك المنتجات ستكون مكملة فقط للبرنامج، وأن شركة مايكروسوفت تحتاج الدخول في اللعبة، فيما تتعرض لخطر سحب بعض المستخدمين، حينما يعتادون علي استخدام أدوات التحرير الموجودة علي الإنترنت.

وأشار براينت من مايكروسوفت إلي إن هذا ما يرغب فيه المستخدمين، مضيفا "يخبرنا المستخدمين أنهم يتوقعوا أن يستخدموا تطبيقات علي شبكة الإنترنت، كمكونات إضافية لتطبيقات الديسك توب".

ولم يحدد براينت خطة مايكروسوفت لجني أموال من تلك الخطوة، لكنه أشار إلي أن الخدمة الجديدة يمكن أن تشمل علي إعلانات أو مصروفات لخدمات مثل تخزين الملفات الكبيرة علي الإنترنت.

وأضافت الصحيفة إن الإصدارات المجانية لن تحتوي علي كل مكونات البرنامج، والذي يتراوح سعره ما بين 70 دولار و350 دولار، حيث ستصدر مايكروسوفت برنامج "أوفيس 2010"، الذي تخطط الشركة من خلاله إمكانية تحرير مقاطع الفيديو الخاصة بهم علي برنامج "بور بوينت" والتلاعب في الصور علي برنامج "وورد"، ولن تتوافر تلك الخصائص في الإصدارات المجانية.
 
 
 
 
 
   

 







 

 
 


حقوق النشر والطبع© 2007 جميع الحقوق محفوظة لشركة نافذة الحاسب لأفضل رؤية للموقع متصفح انتر نت إكسبلور 4 او أعلي وحجم شاشة 1024 * 768